.
أمزاور تمزيرت النون  
  AMZAWRINO
  حتى لا ننسى ايت عبد الله
  دراسة لقصيدة "الشباب" لارشاش
  فضاء الشعر والادب
  تحليل قصيدة "اكساب "" لمجموعة ارشاش
  ظاهرة الصقر بين القبول والرفض
  شعر بمناسبة رمضان
  ذكريات في اخربيش
  أماكن وذكريات
  عادة أدال في احواش
  خطرالخنزير
  الوضعية السيئة للطريق
  قيم التضامن في المجتمع السوسي
  زغنغين ارض المقاومة
  البروج نسوس نجم يتلألأ
  اتقوا الله في ايت عبد الله...
  الصفحة الفنية
  بريد الموقع
  جمعية اميكرز
  ذكريات في اميكرز
  كفى من استصغار الشباب
  العيد في تامازيرت
  طقوس وعادات يوم العيد
  تهنئة
  طقوس وعادات الزواج
  انها فرصتكم
  طقوس الزواج ـ الحلقة الثانية
  طقوس الزواج بسوس ـ الحلقة الثالثة
  اهتموا بشباب ايت عبد الله
  تكمارت ايسمضالن
  اكودار ـ الحصون التاريخية
  طقوس الاحتفال بعاشوراء بسوس
  حكاية تالونت العجيبة
  تنكيفت
  كسكسو د خيزو قورن
  طقوس الزواج ـ الحلقة السادسة
  طقوس الزواج بسوس ـ انقيم وتاي
  تيرام نزمان ـ أوركيمن
  تيرام نزمان ـ بركوكس
  انواع الخبز الامازيغي
  تاكلا
  تيرام نزمان ـ بوفي
  تيرام نزمان ـ البسيس
  iwaliwn darnin
  كار كلا
  ييوياس الريح تكلزمت
  تيزرارين
  TAWARGIT INO
  AZARG
  أزطا
  tagchoulte
  association
  ألعاب الطفولة 1
  ذكريات من ايت عبد الله
  عاشوراء بسوس
  TIkssad
  takafatona
  ljoud walkaram
  dikrayat igharm
  al walidayn
  TAYRI
  ATAY
  Titre de la nvelle page
  akrab
  talouht ntmzguid
  lkmit
  talkhatamt
  tawanza
  Titre de la nouvelle p
  أحواش بين الهواية والاحتراف
  ben skoukdi
  benskoukdi
  radio










Aujourd'hui sont déjà 1 visiteurs (66 hits) Ici!
زغنغين ارض المقاومة

زغنغين أرض المقاومة

وعاصمة الفن

حين تغادر "سوق السبت ايت عبد الله" باتجاه أيغرم هناك يتراءى لك دوار زغنغين شامخا شموخ الأبطال واقفا وقوف الأشجار يروي حكايات الأجداد والأسلاف الذين سطروا أروع صفحات البطولة والشهامة .

وعلى الجانب الشرقي من زغنغين يبدو لك قبر البطل الشهيد " عبد الله زاكور" الذي قاد مقاومة ايت عبد الله ضد الاستعمار الفرنسي وبجانبه قبور العديد من رجال زغنغين الأبطال .

وحين تتجه نحو "ألكوض " تشم عبق التاريخ وينتابك إحساس غريب وجسدك يلامس أسوار تلك البيوت فتأخذك ذكريات تلك الأيام الخوالي ويسحرك جمال المكان فتتذكر أناسا خلدوا أسماءهم في سجل زغنغين .....

هناك في" الكوض "كانت تقام الاجتماعات زمن الاستعمار وهناك تتخذ القرارات الحاسمة  انه القلب النابض لزغنغين وملتقى الطرق وعاصمته السياسية والفنية ....

وأنت تقترب من" ألكوض "تتردد في أذنيك تلك الأنغام الخالدة التي لازالت تلك الجدران تختزنها فتتذكر شعراء مروا من هناك أمثال "حماد الشفور" و"الحاج بلعيد ك ايت أوسيم "وغيرهم ...

كما تتردد اصداء أنغام "تلونت" الحاج لحسن او لحسن" و"بلعيد نايت لحس "و"برايم أوموح"

وأنغام "تيقرقاوين " ندا لحس نايت المودن  رحمهم الله جميعا....

لقد شهد الكوض أروع رقصات أحواش  فكان قبلة لكل عشاق هذا الفن الأصيل من كل المناطق ،حتى انك لا تستطيع أن تجد مكانا للجلوس خصوصا

يوم "الأربعاء أونموكار".

يكتظ المكان بالضيوف وترى أبناء زغنغين يسارعون للترحيب بالضيوف من أمزاور وامكرز واساكا والوس.... ، فهذه الورود ولحباقت وهذا اللوز والعطور والبارود ...

وهذه زغاريد النساء تتعالى تعبيرا عن إعجابهن بإحدى لوحات الرقص...

لقد أحببنا ، نحن أبناء امزاور وزغنغين ،ذلك المكان لأنه كان يجسد روح الوحدة والتضامن والتعايش برغم الاختلافات وبرغم التباينات إلا انه يجمعنا ويوحدنا يقربنا من بعضنا البعض .

كم كان رائعا ذلك المكان ،وكم كنت رائعة تلك الذكريات فرحم الله شهداء زغنغين وبارك في الأحياء .

والى اللقاء في الحلقة القادمة

بقلم إبراهيم صريح

مع الشكر والتقدير للصديق عبد الله تومعاز

 
 
   
اضغظ لتشجيع الموقع  
   
Publicité  
   
RADIO PLUS  
  <bgsound src="yourfilename.mp3" loop="infinite">  
الاستاذ ابراهيم على القناة الاولى  
 
 
مذكرات  
 
  
 



 
ابحاث الموقع  
  ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=