.
أمزاور تمزيرت النون  
  AMZAWRINO
  حتى لا ننسى ايت عبد الله
  دراسة لقصيدة "الشباب" لارشاش
  فضاء الشعر والادب
  تحليل قصيدة "اكساب "" لمجموعة ارشاش
  ظاهرة الصقر بين القبول والرفض
  شعر بمناسبة رمضان
  ذكريات في اخربيش
  أماكن وذكريات
  عادة أدال في احواش
  خطرالخنزير
  الوضعية السيئة للطريق
  قيم التضامن في المجتمع السوسي
  زغنغين ارض المقاومة
  البروج نسوس نجم يتلألأ
  اتقوا الله في ايت عبد الله...
  الصفحة الفنية
  بريد الموقع
  جمعية اميكرز
  ذكريات في اميكرز
  كفى من استصغار الشباب
  العيد في تامازيرت
  طقوس وعادات يوم العيد
  تهنئة
  طقوس وعادات الزواج
  انها فرصتكم
  طقوس الزواج ـ الحلقة الثانية
  طقوس الزواج بسوس ـ الحلقة الثالثة
  اهتموا بشباب ايت عبد الله
  تكمارت ايسمضالن
  اكودار ـ الحصون التاريخية
  طقوس الاحتفال بعاشوراء بسوس
  حكاية تالونت العجيبة
  تنكيفت
  كسكسو د خيزو قورن
  طقوس الزواج ـ الحلقة السادسة
  طقوس الزواج بسوس ـ انقيم وتاي
  تيرام نزمان ـ أوركيمن
  تيرام نزمان ـ بركوكس
  انواع الخبز الامازيغي
  تاكلا
  تيرام نزمان ـ بوفي
  تيرام نزمان ـ البسيس
  iwaliwn darnin
  كار كلا
  ييوياس الريح تكلزمت
  تيزرارين
  TAWARGIT INO
  AZARG
  أزطا
  tagchoulte
  association
  ألعاب الطفولة 1
  ذكريات من ايت عبد الله
  عاشوراء بسوس
  TIkssad
  takafatona
  ljoud walkaram
  dikrayat igharm
  al walidayn
  TAYRI
  ATAY
  Titre de la nvelle page
  akrab
  talouht ntmzguid
  lkmit
  talkhatamt
  tawanza
  Titre de la nouvelle p
  أحواش بين الهواية والاحتراف
  ben skoukdi
  benskoukdi
  radio










Aujourd'hui sont déjà 1 visiteurs (8 hits) Ici!
ben skoukdi
                                                            

سلسلة أعلام آيت عبد الله

     الحلقة الاولى :

الحاج أحماد بن سكوكد

رائد من رواد الشعر الامازيغي بسوس

(1912 ـ 1989)

بقلم ابراهيم صريح

   إن انتماءنا لقبيلة آيت عبد الله واعتزازنا بتراثها وثقافتها هو دافعنا ومحركنا للبحث عن المزيد من كنوز هذه المنطقة العزيزة علينا وتدوينها ونشرها وحفظها للتاريخ وللأجيال القادمة ، وسنحاول في هذه السلسلة تسليط الضوء والتعريف ببعض رواد الشعر الامازيغي بسوس وتحديدا قبيلة ايت عبد الله وسنبدأ بالشعراء السابقين من جيل الرواد ثم سنتناول بالحديث نخبة من شعراء الشباب المعاصرين .

   ونشير إلى أن تقديمنا لشاعر على آخر لا يعني أنه الأفضل و إنما قدمناه لتوفر المعلومات عنه . 

كما نشير إلى أننا بصدد إعداد كتاب يؤرخ للشعر الامازيغي بقبيلنا ايت عبد الله ويعرف بهؤلاء الشعراء لذلك فإننا سنكتفي فيما ننشره ببعض المعلومات و نحتفظ بالباقي للطبع والنشر .

    ويسعدنا اليوم أن نتحدث عن شخصية متميزة بصمت الحقل الفني بآيت عبد الله وتركت صدى حسنا في نفوس من عاشره ومن سمع واستمتع بأشعاره ، انه الشاعر الكبير "بن سكوكد" شاعر الارض والطبيعة والإنسان والجمال .

   ولد الحاج أحماد بن محمد سكوكد بدوار بوكوزول قبيلة ايت عبد الله دائرة اغرم حوالي 1912 وتوفي رحمه الله عام 1989 وهو أب لخمسة أبناء ، عرف رحمه الله بوقاره و حكمته وبلاغته وعدله وأمانته، كما اجتمعت في شخصه  الصرامة والدعابة كما ذكر ذلك أبناؤه .

 ولع بن سكوكد بالنظم والقول الشعري و إيقاعات أحواش منذ صغره ولعل تنقله  وعلاقاته و ارتباطه بابركاك عاصمة أحواش أيقظت فيه حب هذا الفن الامازيغي الأصيل وزرعت فيه حب الكلمة الموزونة والإيقاعات الساحرة ، و هذا ما دفعه الى زيارة ضريح مولاي الحاج ب "واييغد " "للتشيغ"  والتبرك بهذا الولي حتى يسهل عليه النظم ويستقيم لسانه على عادة الشعراء الامازيغ  ، ومما قاله الشاعر بعد عودته من خلوته بمولاي الحاج في إحدى الأمسيات بدوار تازالاغت وهو لازال يافعا :  

               أبو لقبـت آن آك أوريديلن امولاي الحاج

               أولي فزوزرخ ادامـــ،،،ـــن ألسخ اويياض

                هاكين كـــــــــــــــــــــاتاخ تيسنت اواوال

  وهذه الأبيات  التي تعتبر أول ما قاله الشاعر أثارت حينها ضجة كبيرة ، في  قبيلة  "واييغد"  إذ اعتقد أهلها أن الشاعر يسخر من قبة ضريحهم التي ليس لها سقف كما ورد في الأبيات السابقة مما جعلهم يعجلون بتسقيف هذا الضريح .

 فكانت هذه الأبيات هي الإشارة الأولى التي أرسلها بن سكوكد والتي أكدت انه سيكون شاعرا متميزا وذا شأن كبير في منطقته .

    وقد وصف لنا ابنه لحسن شاعريته بعبــــــــارة موجزة مختصرة قائلا : " كان رحمه الله بحرا يفيض شعرا " ، ومما يؤكد هذا القول تلك الحادثة الطريفة التي وقعــت له بابركاك عند حضوره موسم الولـــي الصالح سيدي ابراهيم ، وكان آنذاك شابا يافعا يلبس لباسا بسيطا ( اقشاب الخنت ) يعكس ضعف حاله خصوصا وانه نشأ يتيما ، مما جعل بعضهم أثناء رقصة أحواش ينظر إليه نظرة احتقار واستصغار ، إلا أنه فاجأهم بموهبته الشعرية ورد عليهم ردا قويا ، فأسكتهم جميعا وأخرسهم .

     ومن الشعراء الذين حضروا هذه الواقعة الشاعر الكبير الرايس "بوبكر أزعري "الذي حاول التوسط بين الأطراف المتخاصمة وإصلاح ذات البين إلا أن بن سكوكد  هجاه هو أيضا وأضافه إلى الآخرين ، وهذا ما صرح به الرايس بوبكر أزعري فيما بعد .

   لم يكن الحاج احماد الشاعر الوحيد في دوار بوكوزول بل كان هناك شعراء آخرون نذكر منهم أقلوب محمد أوبلا وعبدالله شعيرة و غيرهم .

كما عاصر شعراء كبار من قبيلة آيت عبدالله كابراهيم صالح من دوار    " برور "  الذي كان يلازمه كثيرا وكان رفيق دربه ومحاوره في العديد من المناسبات وكذلك الشاعر احماد اوعلي من دوار افسفاس  ، و كانت له علاقة متينة بالشاعر الكبير الحاج علي بضني من قبيلة اسافن وغيرهم من الشعراء الذين كان يجاورهم ويحاورهم في "أسايس ".

    كان رحمه الله شاعرا و مقاوما ومجاهدا ، اشتهر بحكمته ورجاحة عقله مما جعله يحظى باحترام وتقدير أهل قريته الذين كانوا يحتكمون اليه في بعض قضــــــــاياهم ويستشيرونه في أمورهم ويأخذون برأيه .

   وأتمنى أن نحصل في قادم الأيام على المزيد من أشعار هذا الشاعر وتجميعها وتحقيقها و إخراجها في ديوان والاحتفاظ بها في مكتباتنا باعتبارها إرثا وتراثا إنسانيا وسيعتبر ذلك خير تكريم لهذا الإنسان .

ولابد ان نتوجه في الأخير بالشكر الجزيل لبنات و أبناء و أحفاد الحاج احماد بن سكوكد الذين بفضلهم استطعنا الوصول إلى هذه المعلومات كما التمس منهم العمل على جمع المزيد من أعمال هذه الشاعر الكبير تمهيدا لإصدار ديوان يضم كل أشعاره . 

 
 
   
اضغظ لتشجيع الموقع  
   
Publicité  
   
RADIO PLUS  
  <bgsound src="yourfilename.mp3" loop="infinite">  
الاستاذ ابراهيم على القناة الاولى  
 
 
مذكرات  
 
  
 



 
ابحاث الموقع  
  ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=